كلمة المدير العام

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين،

يعتبر الطموح من أهم مقومات النجاح ، فلا يمكن للإنسان تحقيق النجاح بأبعاده ومفرداته مالم يتخذ الطموح وسيلة للوصول إلى ذلك إلى جانب وسائل أخرى ، تلك الوسيلة المعنوية شيءّ ملاحظ في تنميّة الاقتصاد السعودي والذي بالكاد لم يتوقف عن النمو لحظة واحدة، مما أدى إلى انفتاح البلاد على الوافدين لتصبح أرضا خصبة للنماء وفرصة عالمية للاستثمار ، فبلادنا ولله الحمد بلاد خير وعطاء ونبع فضلٍ لا ينضب. وفي تداعي هذه المعطيات تمشيّاً مع نهضة الحياة في شتى مجالاتها لمعت في أذهاننا فكرة تأسيس مؤسسة لتأجير السيارات فكان عام 1990م نقطة البدء لانطلاق مؤسسة ذيب لتأجير السيارات، هذه المؤسسة التي لم تكن مجرد فكرة فحسب بل قامت مبنية على خطط إستراتيجية تحلّت بالإصرار والتنافسية والبقاء مما يؤهلها إلى تحقيق رؤيتها المستقبلية حيث قيادة مفهوم جديد لخدمة تأجير السيارات.

ابتدأنا مؤسسة ذيب لتأجير السيارات من خلال جهاز وطني صغير نسبيا بالحجم كبير بالخبرة ، فلم يتجاوز عدد سيارات ذيب في ذلك الحين 50 سيارة ، إلا أن سقف المعنويات العالي والرقي في تقديم الخدمات وحضور الأمانة والإخلاص هي العوامل الأبرز في قوة التواجد .

وبعد ثمانية عشر عاماً أصبحت شركة ذيب واحدة من أهم وأكبر شركات تأجير السيارات في المملكة العربية السعودية بثلاثة وعشرون فرعاً في ثلاث مناطق رئيسية هي (الوسطى والغربية والشرقية) يعمل فيها أكثر من ستمائة موظف بأسطول سيارات تجاوز الخمسة آلاف وسبعمائة سيارة، وتغطي الشركة بفروعها المطارات الدولية في المملكة في كل من الرياض، جدة، الدمام والمدينة المنورة. حيث يتولى ملاك الشركة مع فريق سعودي من مديري الإدارات تحقيق الرؤية بإتباع وتطوير السياسات العلمية والعملية والتحقق من الجودة والنوعية في تنفيذها .

محمد بن احمد الذييب
مدير عام شركة ذيب لتأجير السيارات